نجح الفريق مساء اليوم في تحويل تأخره في المباراة التي جمعته مع أم صلال بهدف للانتصار بثلاثة اهداف مقابل هدف في المواجهة التي اقيمت بين الفريقين على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة لحساب الجولة التاسعة عشر من الدوري، وبهذه النتيجة يحافظ الفريق على مركزه الثاني رافعا رصيده الى 46 نقطة.

بداية هادئة
انطلقت المباراة بصورة هادئة من جانب الفريقين ولم تشهد دقائقها الأولى اي تحركات خطيرة في الجانب الهجومي وانحصر اللعب في منطقة وسط الملعب حيث حاول كل فريق ان يكتشف اماكن الضعف ليبدأ بالهجوم عن طريقها واستمر الاداء بهذه الطريقة حتى منتصف زمن شوط المباراة الأول، والذي لم يشهد سوى هجمة خطيرة وحيدة من جانب الدحيل ولكن كريم بوضيف فشل في استثمار الكرة العرضية التي وصلته من مراد ناجي وسدد خارج المرمى.

بسام في الوسط
غياب لاعب الوسط لويز مارتن بسبب تراكم البطاقات الصفراء جع الجهاز الفني يدفع باللاعب بسام الراوي في وسط الملعب بينما عاد المدافع محمد موسى للمشاركة في كمتوسط دفاع بعد غيابه عن الظهور مع الفريق في الفترة الاخيرة.

الدحيل الاخطر
نجح الدحيل في القبض بيد من حديد على منطقة المناورة وفرض سيطرته على وسط الملعب بفضل تقارب خطوطه وهو ما جعل أم صلال يتراجع لمناطقه الخلفية وبدأت هجمات الدحيل في التوالي مستثمرين تحركات ادميلسون دا سيلفا من الجهة اليمنى وشويا ناكاجيما من الجهة اليسرى

شوط سلبي
الطريقة الدفاعية التي اتبعها نادي أم صلال وتمركزه امام منطقة جزائه جعلت الاداء الدحيل يفشل في خلق اي فرص حقيقية او يقوم بتهديد حقيقي لمرمى أم صلال الذي استغنى عن الهجوم من اجل تأمين مرماه وهو ما جعل الشوط الأول يأتي هجوما من الدحيل ودفاعا من أم صلال بلا فاعلية حتى اطلق الحكم سلمان فلاحي صافرته معلنا عن نهاية الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الشوط الثاني
دخل الدحيل الى الشوط الثاني باحثا عن حلول تصل به الى شباك أم صلال وفك الشفرة الدفاعية الصعبة التي ادى بها أم صلال الشوط الأول ونجح في الخروج بتعادل سلبي فيه، وبدأ الدحيل مبكرا تحركاته عن طريق الاطراف مع اعتماد الضغط في منطقة وسط الملعب ومنع أم صلال من بناء أي هجمة مرتدة قوية.

هدف لأم صلال
في الدقيقة 54 نجح أم صلال في الوصول لشباك الدحيل عن طريق لاعبه لورانس كوي بعد ان نفذ لاعب أم صلال محمود المواس ركلة حرة مباشرة لم يتعامل معها الحارس كلود أمين بالشكل المطلوب لتصل الى لورانس الذي حولها داخل المرمى.

تغيير أول
هدف أم صلال جعل المدرب روي فاريا يقوم باجراء اول تغييراته لتدعيم الناحية الهجومية للفريق حيث اخرج مراد ناجي الطرف الايمن ودفع في مكانه بالمهاجم محمد مونتاري لزيادة الفعالية الهجومية وايجاد حلول تساعد الفريق في الوصول الى شباك أم صلال.

الدحيل يعود
في الدقيقة 64 استطاع الدحيل ان يعود للمباراة من جديد بعد حصار مشدد على جبهات أم صلال الدحيل وهجمات متواصلة نجح من احداها المتألق ادميلسون من المرور من الجهة اليمنى واخترق منطقة جزاء أم صلال وارسل كرة عرضية مميزة أمام مرمى أم صلال وجدت القناص يوسف العربي لها بالمرصاد فاودعها بكل سهولة في الشباك ليعود الفريقان الى نقطة التعادل ويبدأ الدحيل رحلة البحث عن الانتصار.

هجمات متواصلة
هدف الدحيل التعادلي جعل المباراة تسير باتجاه واحد فقط لمرمى أم صلال حيث اندفع لاعبو الدحيل بكلياتهم باحثين عن هدفهم الثاني والذي كادوا ان يصلوا اليه من رأسية سلطان البريك ولكن الكرة ضلت طريقها للشباك وكان واضحا ان أم صلال يعتمد على الهجمات المرتدة وعلى سرعة لاعبه محمود المواس واستغلال المساحات في مناطق الدحيل الخلفية ولكن سرعة ارتداد لاعبي خط الوسط كان لها الاثر الواضح في ابعاد الخطر عن شباك كلود أمين.

ضربة جزاء والفيديو يتدخل
في الدقيقة 75 احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح أم صلال من كرة وصلت لمهاجمهم ساغبو الذي تدخل معه احمد ياسر ليسقط اللاعب ويطلق الحكم صافرته معلنا عن ضربة جزاء وسط شكوك من صحة الحالة ليلجأ الحكم لتقنية الفيديو ويلغي ركلة الجزاء.

البحث عن الانتصار
مع دخول المباراة في دقائقها الاخيرة كان واضحا ان لاعبي الدحيل يبحثون بكل الطرق عن احراز الانتصار فقام المدرب روي فاريا باخراج سلطان البريك ودفع في مكانه باللاعب علي عفيف لتنشيط الناحية اليسرى للفريق مع الاعتماد على الكرات العرضية بشكل واضح للتكتل الدفاعي الكبير للاعبي أم صلال في مناطقهم الدفاعية دفاعا عن شباكهم، وجاءت اخطر فرصة للدحيل في الدقيقة 89 من الكرة الراسية التي ارسلها يوسف العربي ولكنها ارتطمت بالعارضة لتعود وتجد محمد مونتاري وحيدا امام المرمى ولكنه اطاح بها وسط دهشة جميع من في الملعب.

هدف الفوز
في الدقيقة الاخيرة من عمر المباراة ومن هجمة قادها علي عفيف من الجهة اليسرى نجح من خلالها من تخطي مدافعي أم صلال والدخول الى منطقة الجزاء وارسال كرة عرضية وجدها يوسف العربي ووضعها داخل الشباك معلنا عن وصول الدحيل لهدفه المنشود من هذه المباراة.

وقت اضافي
احتسب الحكم سلمان فلاحي 4 دقائق كوقت محتسب بدلا عن الضائع حاول من خلاله أم صلال الوصول من جديد لنقطة التعادل وبالمقابل واصل الدحيل هجومه باحثا عن هدف تأمين الانتصار وتواصل الاداء السريع من جانب الفريقين.

هدف اخير
مع استعداد الحكم لاطلاق صافرته معلنا عن انتهاء المباراة وصلت الكرة لمهاجم الفريق محمد مونتاري الذي توغل داخل منطقة جزاء أم صلال وسدد بقوة في الشباك معلنا عن وصول الدحيل للهدف الثالث في المباراة والذي اطلق الحكم بعده مباشرة صافرته معلنا عن نهاية المباراة.

بطاقة المباراة
الزمان: السبت 16 مارس 2019م.
المكان: ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة.
الفريقان: أم صلال والدحيل.
المناسبة: مباراة في الجولة التاسعة عشر من دوري نجوم QNB.
نتيجة الشوط الأول: التعادل السلبي.
نتيجة المباراة: 3 - 1 لصالح الدحيل.
الأهداف: لورانس كوي (أم صلال ق 54)، يوسف العربي (ق 64، ق 90)
الإنذارات: مراد ناجي، يوسف العربي، أحمد ياسر
الطرد: لا يوجد,
تشكيلة الفريق: كلود أمين، احمد ياسر، مهدي بن عطية، محمد موسى، سلطان البريك (علي عفيف)، مراد ناجي (محمد مونتاري)، بسام الراوي، كريم بوضيف، شويا ناكاجيما، ادميلسون دا سيلفا، يوسف العربي.
البدلاء: خليفة أبوبكر، محمد مونتاري، علي عفيف، فهد أحمد، مختار علي، عبد الرحمن وحيد، محمد خالد ضيف الله.