الفريق الأول يفتح ملف السد مبكراً

أدخل الجهاز الفني للفريق الأول مساء اليوم اللاعبين الذين أدوا مباراة الأمس أمام الغرافة

 


أدخل الجهاز الفني للفريق الأول مساء اليوم اللاعبين الذين أدوا مباراة الأمس أمام الغرافة والتي إنتصر فيها الفريق بنصف درزن من الأهداف مقابل هدف وهو ما أوصله إلى نهائي كأس قطر، أدخلهم إلى صالة الألعاب لأداء تدريبات إستشفائية خوفاً من تعرضهم للإرهاق بعد المجهود الكبير الذي قدموه في المباراة وكفل لهم الإنتصار.

وتنتظر الفريق مواجهة مصيرية مساء الجمعة القادم أمام السد في نهائي كأس قطر وهي البطولة التي يستهدفها الفريق بعد أن أكمل بنجاح ملف الدوري وأستطاع أن يحفاظ عليه في خزانته للمرة الثانية على التوالي.

وظل فريق الدحيل طيلة الفترة الماضية يخوض مبارياته بشكل متواصل وهو ما يشكل عبئاً كبيراً على الجهاز الفني من أجل إعداد لاعبيه للمباريات وعمل التدريبات الوقائية لهم والتي تضمن عدم تعرضهم للإرهاق والإصابات خاصة وأن الفريق يفتقد لمجهودات لاعبه يوسف المساكني بسبب الإصابة حتى نهاية الموسم ولن يكون سهلاً عليه أن يفقد أية لاعب آخر في ظل الإستحقاقات الكبيرة التي تنتظره داخلياً وخارجياً.

ولا تزال هناك مباريات بطولة كأس سيدي سمو الأمير المفدى والتي سيلعب الدحيل أولى مبارياته فيها في الثالث من مايو القادم ليتوجه بعدها إلى مدينة العين الاماراتية لأداء مباراة الذهاب في دوري أبطال آسيا أمام فريق العين ليعود من جديد ويؤدي مباراته الثانية في بطولة كأس سمو الأمير إذا ما نجح في تجاوز مرحلة الدور ربع النهائي، ليخوض بعدها في الخامس عشر من مايو مباراة الإياب أمام العين الإماراتي.

وفي حالة وصول الدحيل إلى نهائي بطولة كأس سمو الأمير سيلعب مباراته الاخيرة في الموسم في التاسع عشر من مايو القادم.

والجهاز الفني يضع في ذهنه كل هذه المباريات والتي تحتاج إلى مجهود جبار من اللاعبين ومن الجهازين الفني والطبي من أجل توفير الأجواء الملائمة للاعبين لكي يؤدوا داخل الملعب بالشكل المطلوب منهم.