فريق 23 سنة يتعثر بالخسارة من الغرافة

خسر فريق الدحيل لتحت 23 سنة مساء اليوم للمرة الأولى في دوري قطر غاز بعد ان انتهت المواجهة التي جمعته

 

خسر فريق الدحيل لتحت 23 سنة مساء اليوم للمرة الأولى في دوري قطر غاز بعد ان انتهت المواجهة التي جمعته مع نادي الغرافة في الجولة التاسعة المقدمة من البطولة بنتيجة اربعة اهداف مقابل هدفين لصالح الغرافة،

بدأت المباراة التي اقيمت على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر بهجوم مبكر من جانب فريق الدحيل الذي حاول الوصول لشباك الغرافة ولكن عدم التركيز في البدايات اضاع العديد من الفرص، وتعرض الفريق لهزة كبيرة بعد اصابة قائده عادل بدر في الدقيقة الثانية من عمر المباراة ليخرج مبكرا ويدخل بدلا عنه اللاعب فهد احمد وهو ما استدعى من المدرب مجيد بوقرة اجراء عدة تبديلات داخل الملعب.

ورغم ان الدحيل ظل مسيطرا على مجريات المباراة الا ان الغرافة استطاع ان يبادر بالتسجيل في الدقيقة 17 من هجمة اخطأ دفاع الدحيل في التعامل لتجد مهاجم الغرافة اندريا اجوس الذي وضع الكرة بكل سهولة في الشباك.

هدف الغرافة منح لاعبي الدحيل المزيد من السرعة في الاداء لتعديل النتيجة وانطلق انيس من الجهة اليسرى اكثر من مرة وشكل خطورة واضحة على مرمى الغرافة ورغم العرضيات المثالية التي ارسلها الا ان المهاجمين لم يتعاملوا معها بالصورة المطلوبة.

وفي الدقيقة 39 ارتكب دفاع الغرافة خطأ كبيرا في منطقة الجزاء لم يتوانى الحكم في احتساب ركلة جزاء لصالح الدحيل استطاع عبد الرحمن محمد ان يحرز منها هدف التعادل.

هدف التعادل اجبر الغرافة على ترك مناطقه الدفاعية واعتماده على الهجمات المرتدة ليحاول ان يصل من جديد لشباك الدحيل ولكن صافرة الحكم كانت اسرع لينتهي الشوط الاول بالتعادل بهدف لكل فريق.

مع انطلاقة الشوط الثاني وفي الدقيقة الثانية منه احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح الغرافة بعد ان ارتكب مدافعو الفريق مخالفة احرز منها الغرافة هدفه الثاني.

بدأ الدحيل من جديد رحلة البحث عن تعديل النتيجة وشن عدة هجمات مستغلا سرعة اطرافه عبد الرحمن محمد وانيس وحاول اختراق دفاع الغرافة بالتسديد من خارج منطقة الجزاء.

وتواصل الاداء السريع من جانب الفريقي حتى الدقيقة 61 حيث احتسب الحكم مخالفة عل الحارس محمد البكري الذي تدخل مع مهاجم الغرافة في حالة انفراد لم يتوانى الحكم في الاشارة لركلة جزاء تصدى لها مهاجم الغرافة محرزا الهدف الثالث لفريقه.

رد الدحيل لم يتاخر كثيرا حيث استطاع عبد الرحمن محمد ان يقلص الفارق باحرازه للهدف الثاني من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ليبعث الامل من جديد في نفوس زملائه في الوصول لنقطة التعادل، وهو ما جعلهم يضغطون بقوة على جبهات الغرافة الدفاعية، ولكن الغرافة رده كان اسرع حينما استطاع مهاجمه محمد اسماعيل ان يحرز الهدف الرابع لفريقه والثالث له بعد ان احرز ركلتي الجزاء.

عادل الدحيل من جديد للبحث عن هدف ثالث له ولكن التسرع كان الطابع المتحكم في اداء اللاعبين فاضاعوا عددا من الفرص وظهر التوتر واضحا في استلامهم للكرة وتمريرها، وبالمقابل عاد الغرافة لمناطقه الدفاعية باحثا عن تأمين انتصاره مع الاعتماد على الهجمات المرتدة ونجح في الخروج بنقاط المباراة كاملة ليتوقف رصيد الدحيل عند 15 نقطة في صدارة الترتيب.