سالم المري .. يجتمع بالجهاز الفني لقطاع الفئات السنية

 


إجتمع السيد/ سالم المري رئيس قطاع الفئات السنية ونائبه السيد/ حمد الهدوان وبمعيتهم الكابتن / حمدان حمد والكابتن/ فتحي الجندي المشرفين الفنيين بالقطاع بمدربي الفئات السنية ومساعديهم بقاعة الإجتماعات بالنادي عصر اليوم حيث تم مناقشة عدة محاورأهمها طبيق آلية البرنامج التدريبي بكافة فرق القطاع فقد سيطر على مجريات النقاش محورين مهمين وهما اللعب الجماعي ، والإهتمام باللاعب فهو الأساس.

كلمة السيد/ المري
بداية اشاد بالحضور ومن ثم الترحيب بهم وعلق قائلاً : بأن قطاع الفئات السنية لديه مدربين كبار وذو قدرات عالية من الناحية الخبرة التدريبية حيث أمن قائلاً : على لكل مدرب أن يحث لاعبيه على اللعب الجماعي فضلاً على أن لاعبي نادي الدحيل يجب أن يكونوا مميزين في كل شي أداءً سلوكاً أخلاقاً لأننا نادي يشار إليه بالبنان بفضل الانجازات التي تحققت والتي لم تأتي من فراغ بل جاءت نتيجة جهد متواصل فلابد من تضافر الجهود بين الجهازين الفني والإداري للخروج بلاعبين يكونوا في مستوى ومكانة النادي ونريد أن نكون الأفضل دوماً وفي ختام حديثه شكر الجميع على الحضور، ثم اعطى المجال للكابتن حمدان لمناقشة التفاصيل الفنية مع مدربي القطاع .

تناول الكابتن/ حمدان عدة نقاط تم مناقشتها وقد جاء في أفتتاحية الاجتماع الترحيب بكافة المدربين وشكرهم على ما بذلوه في تطبيق البرنامج التدريبي الذي وضع بناءً على الإستراتيجية التدريبية والتي تمتد حتى 2022م وذلك من أجل تدعيم صفوف الفريق الأول والمنتخبات بلاعبين مكتملين وعلى دراية تامة في كيفية تنفيذ ماهو مطلوب من خطط تكتيكية وخلافه والتوافق فيما بينهم رياضياً وإجتماعياً .

وإستطرد قائلاً : بأنه يجب الإمتثال من قبل المدربين في حالة رغب النادي بتصعيد أي لاعب إلى أي فئة أعلى أو حتى رفد الفريق الأول به لابد من أن يكون اللاعب البديل جاهزاً وذلك لتفادي أي قصور في خانات اللعب لدى فرقنا.

وأخيراً أختتم الإجتماع بالتثبيت على ماجاء فيه من قبل المدربين حيث كان الإجتماع ناجحاً من ناحية عدد الحضور وجدول المناقشات حيث ابدى الجميع إرتياحهم وإستعدادهم للعمل بروح الفريق الواحد.

وعلى هامش الإجتماع المذكور أنفاً إجتمع السيد/ حمد الهدوان مع الجهاز الطبي بالقطاع حيث تجاذب معهم أطراف الحديث فيما يخص الإهتمام والتدقيق على صحة لاعبينا في كل حال وبالأخص لحظة الإصابة كما أمن قائلاً: على ضرورة المتابعة اللصيقة لأي لاعب يكون قد أصيب من قبل حيث لن يتم إستيعاب أي لاعب مصاب في التدريبات أو المباريات ما لم يؤكد الطبيب المعالج بأن لائقاً طبياً ويصلح للعب.

وفي ختام إجتماعه قام بشكر الكل على الحضور